الأحد، 31 يناير، 2016

هيكـــــــــــل سليــــــــــمان

   
 الصورة هى لماكيت لهيكل سليمان
من المُفتَرَض أن يكون موقع الهيكل السليمانى هو الجانب الشرقى شمال مدينة أورشــــــليم القديمة داخل ما يطلقون عليه إسم(منطقة الحرم الشريف)،ولكن الموقع بالتحديد غير مــــعروف بدقة بشكل علمى أو بناء عن حدود ملموسة ومثبته(على الأقل حتى الآن).
لكن جزء من الصخرة التى يطلق عليها الآن كما هو معروف إسم"قبة الصخرة"،وهــــى موقع إقامة المذبح الذى قدم عليه داود تقدمته حتى يقف الوباء الذى كان قد إنتشر وسط الشعب قبل إنـــــــــشاء الهيكل فى بيدر"أرونة اليبوسى"الذى كان يملكه وإشتراه داود منه بمبلغ 50 شاقل من الفـضة الذى كان يعادل 600 شاقل من الذهب(حيث كان الشاقل الفضة هو عملة التعامل وهو يعادل 12 شاقل من الذهب والشاقل يعادل 13 جرام )
*16 أى حوالى سبعة كيلوجرامات وثمانمائة جرام ذهـــبآ من العيار الخالص(24 قيراط) وهى تعادل حوالى مبلغ مليونين وثلثمائة وأربعين ألف جنيه مصـــــــــرى على أساس متوسط السعر 300 جنيه للجرام (عام 2014 م)، وكان هذا هو الثمن الذى إتفق"داود"عليه مع"أرونـة اليبوسى" نظير الحقل والبقر والأدوات الزراعية التى كان يستخدمها .
ولا يوجد شىء باقٍ حتى الآن مما بناه سليمان فيما مضى ، حتى البعثات الإستكشافية للآثار لم تصل
---

حتى الآن إلى أثر مؤكَد لشىء تحت الأرض .
أما الحائط الباقى حتى الآن المسمى بإسم حائط المبكى والآثار التى أسفل الأرض فهى مجـــــرد بواقى لحائط الفناء الخارجى لهيكل "هيرودس"
*17.
أما وصفه فهو كما هو واضح فى هذا التصميم

وهو وفق النصوص الواردة عنه فى العهد القديم وهى لا تصل لدرجة إعطاءنا تصورآ دقيـــــقآ للمنظر الخارجى(الذى حاول مختلف الفنانين من تصوره ويعتبر أشهره هو الماكيت الموجــــود فى صفحة25 ) .
كما أن الأرقام التى تشير للأبعاد المذكورة فى الكتاب منها ما هو تقريبى ومنها ما هو رمــــزى وعلى سبيل المثال–لا الحصر–فهناك رقمين مذكورين عن الرواق فبحسب ملوك الأول6 :  3 "3وَالرِّوَاقُ  قُدَّامَ هَيْكَلِ الْبَيْتِ طُولُهُ عِشْرُونَ ذِرَاعًا حَسَبَ عَرْضِ الْبَيْتِ، وَعَرْضُهُ عــــَشَرُ أَذْرُعٍ
قُدَّامَ الْبَيْتِ."  أما بحسب  أخبار الأيام الثانى 3 : 4 " 4وَالرِّواقُ الَّذِي قُدَّامَ الطُّولِ حَسَبَ عَرْضِ الْبَيْتِ عِشْرُونَ ذِرَاعًا، وَارْتِفَاعُهُ مِئَةٌ وَعِشْرُونَ، وَغَشَّاهُ مِنْ دَاخِل بِذَهَبٍ خَالِصٍ." فــبينما يذكر فى النص الأول أن الطول هو 10 أذرع والعرض هو 20 ذراع ، يأتى فى النص الـــثانى فيهمل الحديث عن الطول ويذكر أن العرض 20 ذراع والإرتفاع 120 ذراع فهل كان مقصودآ بالطول إرتفاعآ ( وفى هذه الحالة تصبح 120 هى حاصل ضرب 10 × 12) وهو رقم رمزى قد يـشير لعدد الأسباط أو كمال عدد شعب الله ) ، أم أنه يقصد الإرتفاع كما تعارف عليه نظام التصميمات الحديثة فيكون 10 الطول وهو غير مقبول أن يكون طولآ بينما العرض يكون 20 فهل هو 10 × 20× 120    ؟؟؟؟؟؟؟
ولكن بالإكتفاء بالمواصفات المسطحة يمكن أن نعتمد التخطيط الموجود فى صفحة 26 .
ويخبرنا الكتاب فى ملوك الأول 8  : 22عن المذبح البرونزى لذبيحة التقدمة فى الســــــــــاحة الداخلية وعرضه 20 وطوله 20 وإرتفاعه10أذرع(920× 920 × 460 سنتيمترآ).

وأن المرحضة البرونزية وهى عبارة عن حوض مستدير قطره 460 سنتيمترآ مســــتقره على أربعة قواعد وفق الإتجاهات الأصلية الفلكيه شمال وجنوب وشرق وغرب وهى المرحضة التى أزالها فيما بعد الملك آحاز
فى ملوك الثانى 16 : 17 ( والمرحضة هى عن اليمين والمذبح هو بالمنتصف عند المدخل فى التصميم من أسفل عند مقدمة المبنى صفحة 28) .
ولقد أزالها "آحاز" للوفاء بدين تجاه ملك آشور لدفع الجزية الواجبة عليه.
وفى خدمة التدشين وقف سليمان أمام منبره النحاسى الذى أقامه أمام مذبح التقدمة كما ذكــره فى أخبار الأيام الثانى 6 : 12، 13
12وَوَقَفَ أَمَامَ مَذْبَحِ الرَّبِّ تُجَاهَ كُلِّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ وَبَسَطَ يَدَيْهِ. 13لأَنَّ سُلَيْمَانَ صَنَعَ مِنْبـــَرًا مِنْ نُحَاسٍ وَجَعَلَهُ فِي وَسَطِ الدَّارِ، طُولُهُ خَمْسُ أَذْرُعٍ وَعَرْضُهُ خَمْسُ أَذْرُعٍ وَارْتـــــِفَاعُهُ ثَلاَثُ أَذْرُعٍ، وَوَقَفَ عَلَيْهِ، ثُمَّ جَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ تُجَاهَ كُلِّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ وَبَسَطَ يَدَيْهِ نَحْوَ السَّمَاءِ،.
ونلاحظ أن "سليمان فكر فى أثاث وقطع فنية لم يكن لها وجود فى خيمة الإجتماع القديمة التى أمر بها الرب "موسى" ، هذه القطع الفنية إستقاها من الحضارة المصرية التى تقـــــــع جنوب غرب بلاده ومن الحضارة الآكادية التى تقع شمال شرق بلاده والسورية فى الشمال فــيما يقول ألبرايت
*18 .
والسلالم كانت تفضى إلى مدخل على جانبيه عمودين أطلق عليهما إسم "ياكــــــــــــــــين*"19
و"بوعز"
*20وهما الموجودين أعلى المذبح والمرحضة البرونزية فى مقدمة المبــــــنى أسفل التصميم صفحة 26 ، صفحة 28 .
ثم بوابة من خشب السرو لمدخل عبارة عن 10× 20× 30 ذراع أى 460× 920 ×1380 سنتيمتر .
وأما غرب المدخل فهناك حجرة ضخمة يتم فيها حقظ المواد اللازمة لإجراء الطــــــــقوس وهى عبارة عن حجرة مقاساتها 40 × 30 × 40 ذراع أى 1840 × 1380 × 920 سنــــتيمتر ،
وأطلق عليها بالعبرانية"هيكل"وهى كلمة غير أصيلة فى اللغة العبرانية بل وردت إليــــــها من الأصل السومرى"إجال"ومعناها"البيت الضخم"ويفصلها عن المدخل باب مزدوج مصــــــنوع من خشب الزيتون،كــل باب من هذين يحتوى على ضلفتان وإتساع الباب حوالى 5 أقـــــدام أى 230 سنتيمترآ على نحو ما هو مبين فى الصورة  صفحة 28 .
المواقد المستخدمة للإضاءة الليلية

والشبابيك كانت بالقرب من الأسقف لإنارة البيت بإستخدام ضوء الشمس نهارآ،كــما فى مـلوك الأول 6 : 4 ، ونجد مذبح البخور ومائدة خبز الوجوه مع خمسة أزواج من المواقد تستــــــخدم للإضاءة فى المساء،بالإضافة لمكان حفظ الأدوات المستخدمة فى عمل الذبيحة،وهــــناك أبواب تقود إلى القدس،مع وجود فاصل بين القدس وقدس الأقداس بواسطة باب لا يدخل مـــــــــنه إلا رئيس الكهنة مرة واحدة فى السنة فى العيد راجع الصورة صفحة 26 .


قطاع من جانب المبنى يظهر حجرة التخزين وقطاع آخر لحجرة قدس الأقداس التى يكون بابها أعلى السلم داخل المبنى كما يظهر مادة البناء المصنوع منها السقف وهى من أخشاب الأرز ملوك الأول 6 :14 ، 15 14فَبَنَى سُلَيْمَانُ الْبَيْتَ وَأَكْمَلَهُ. 15وَبَنَى حِيطَانَ الْبَيْتِ مِنْ دَاخِل بِأَضْلاَعِ أَرْزٍ مِنْ أَرْضِ الْبَيْتِ إِلَى حِيطَانِ السَّقْفِ، وَغَشَّاهُ مِنْ دَاخِل بِخَشَبٍ، وَفَرَشَ أَرْضَ الْبَيْتِ بِأَخْشَابِ سَرْوٍ.
 
وكان قدس الأقداس ( راجع الصورة صفحة 26) عبارة عن مكان مكعب طول ضلعه 20 ذراع أى 920 سنتيمترآ تقريبآ ، وبذلك كان أكثر إرتفاعآ من القدس بحوالى 10 أذرع أى حــــــوالى 460 سنتيمترآ تقريبآ .
أما بالنسبة لتابوت العهد



 فقد كان الكروبين على شكل كائنات روحية مُجَّنَحة فوق الغطاء
المصنوع من خــــشب الزيتون بإرتفاع 10 أذرع أى 460 سنتيمترآ تقريبآ، ويلتقى جناحهما عند منتصف غطاء تابوت العـهد ، وأما الجناحان الآخران لهما فيتوجهان صوب الحائط الشمالى والحائط الجنوبى ( راجع ملوك الأول 6 : 23 – 28 )
. 23وَعَمِلَ فِي الْمِحْرَابِ كَرُوبَيْنِ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ، عُلُوُّ الْوَاحِدِ عَشَرُ أَذْرُعٍ. 24وَخَمْــــسُ أَذْرُعٍ جَنَاحُ الْكَرُوبِ الْوَاحِدُ، وَخَمْسُ أَذْرُعٍ جَنَاحُ الْكَرُوبِ الآخَرُ. عَشَرُ أَذْرُعٍ مِنْ طَرَفِ جَنَــــــــاحِهِ إِلَى طَرَفِ جَنَاحِهِ. 25وَعَشَرُ أَذْرُعٍ الْكَرُوبُ الآخَرُ. قِيَاسٌ وَاحِدٌ، وَشَكْلٌ وَاحِدٌ لِلْكَرُوبَيْنِ. 26عُــــــــــــلُوُّ الْكَرُوبِ الْوَاحِدِ عَشَرُ أَذْرُعٍ وَكَذَا الْكَرُوبُ الآخَرُ. 27وَجَعَلَ الْكَرُوبَيْنِ فِي وَسَطِ الْبَيْتِ الدَّاخـــــــِلِيِّ، وَبَسَطُوا أَجْنِحَةَ الْكَرُوبَيْنِ فَمَسَّ جَنَاحُ الْوَاحِدِ الْحَائِطَ وَجَنَاحُ الْكَرُوبِ الآخَرِ مَسَّ الْحَائِطَ الآخَرَ. وَكَانَتْ أَجْنِحَتُهُمَا فِي وَسَطِ الْبَيْتِ يَمَسُّ أَحَدُهُمَا الآخَرَ. 28وَغَشَّى الْكَرُوبَيْنِ بِذَهَبٍ.
 وكان حلول الله يُعَّبَر عنه بحلول السحابة ، قارن الخامة المصنوع منها الكروب ( خــــــــــشب الزيتون) بما كان مُستَخدَمآ لصناعة الكروب فى خيمة الإجتماع ( خشب السنط) ( راجع الـنـص السابق مع ما جاء فى سفر الخروج 37 : 1- 2 ، 6 – 9 )
وَصَنَعَ بَصَلْئِيلُ التَّابُوتَ مِنْ خَشَبِ السَّنْطِ، طُولُهُ ذِرَاعَانِ وَنِصْفٌ، وَعَرْضُهُ ذِرَاعٌ وَنِصـــــــــْفٌ، وَارْتِفَاعُهُ ذِرَاعٌ وَنِصْفٌ. 2وَغَشَّاهُ بِذَهَبٍ نَقِيٍّ مِنْ دَاخِل وَمِنْ خَارِجٍ. وَصَنَعَ لَهُ إِكْلِيلاً مِنْ ذَهَـــــبٍ حَوَالَيْهِ.
6وَصَنَعَ غِطَاءً مِنْ ذَهَبٍ نَقِيٍّ، طُولُهُ ذِرَاعَانِ وَنِصْفٌ، وَعَرْضُهُ ذِرَاعٌ وَنِصْفٌ. 7وَصَــــــــــــنَعَ كَرُوبَيْنِ مِنْ ذَهَبٍ صَنْعَةَ الْخِرَاطَةِ، صَنَعَهُمَا عَلَى طَرَفَيِ الْغِطَاءِ. 8كَرُوبًا وَاحِدًا عَلَى الطَّرَفِ مِـــنْ هُنَا، وَكَرُوبًا وَاحِدًا عَلَى الطَّرَفِ مِنْ هُنَاكَ. مِنَ الْغِطَاءِ صَنَعَ الْكَرُوبَيْنِ عَلَى طَرَفَيْهِ. 9وَكَـــــــــــانَ الْكَرُوبَانِ بَاسِطَيْنِ أَجْنِحَتَهُمَا إِلَى فَوْقُ، مُظَلِّلَيْنِ بِأَجْنِحَتِهِمَا فَوْقَ الْغِطَاءِ، وَوَجْهَاهُمَا كُلُّ الْوَاحِــــدِ إِلَى الآخَرِ. نَحْوَ الْغِطَاءِ كَانَ وَجْهَا الْكَرُوبَيْنِ.

 وكان غطاء التابوت عليه غشاء رقيق من الذهب سواء بالنسبة لتابوت العهد والكروبــــين فى خيمة الإجتماع أو فى الهيكل ، أما الكروبين فكانت تغشيتهما بالذهب فى الهيكل فقط .

قطاع فى الهيكل يظهر فيه واحد من العمودين(ياكين) من اليمين وقاعدة العمود الثانى (بوعز) والحوائط المزدوجة من خشب الأرو والسقف والحوائط من الأرو والنقوش النباتية فى القدس وقدس الأقدس شمال الصورة بعد المذبح و السلم الداخلى  ويظهر فيه التابوت ذو الكروبين وقطاع فى حجرة التخزين أسفل اليسار والأرضية من خشب السرو
 

وكانت حوائط الحجرات من خشب الأرز ، وأما الأرضيات فكانت من خشب السرو ـ والأبــــواب والحوائط منقوشة على أخشابها زهور ونخيل ( كما فى الصورة )، ولا يوجد نحت على حــــجر أما الحائط الخارجى لقدس الأقداس والقدس فهو مبنى ببناء مزدوج سُمك الحائط فيه حوالــــى 46 سنتيمتر، وبين الحائطين حجرات لتخزين المؤن والحجرة منها عبارة عن 5 × 6 × 7 أذرع أى 230 × 276 × 322 سنتيمتر ، وقد كانت تمتلىء بعطايا وهبات المتعـــــــبدين أيام الثروة ، وجعل هناك طريق مُمَيز له يربط بين الهيكل وقصره،راجع ملوك الثــــانى 16 : 18 عندما يصف ما إضطر أن يفعله آحاز لإرضاء ملك أشور وبحسب تعليماته عندما ألــــــــغى هذا الممر وكان اسمه رواق السبت وهو الذى كان يستخدمه الملك للذهاب مباشرة للـــــــــــــــهيكل
18وَرِوَاقَ السَّبْتِ الَّذِي بَنَوْهُ فِي الْبَيْتِ، وَمَدْخَلَ الْمَلِكِ مِنْ خَارِجٍ، غَيَّرَهُ فِي بَيْتِ الرَّبِّ مِنْ أَجْـــــلِ مَلِكِ أَشُّورَ.

وإستخدم الملك سليمان فى هذا العمل أحد العاملين من أهل "صور"واسمه يتطابق مع إســـــم ملك "صور " الذى ناسبه سليمان (حيرام)
13وَأَرْسَلَ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ وَأَخَذَ حِيرَامَ مِنْ صُورَ. 14وَهُوَ ابْنُ امْرَأَةٍ أَرْمَلَةٍ مِنْ سِبْطِ نَفْتَالِي، وَأَبُوهُ صُورِيٌّ نَحَّاسٌ، وَكَانَ مُمْتَلِئًا حِكْمَةً وَفَهْمًا وَمَعْرِفَةً لِعَمَلِ كُلِّ عَمَل فِي النُّحَاسِ. فَأَتَى إِلَى الْمَــــلِكِ سُلَيْمَانَ وَعَمِلَ كُلَّ عَمَلِهِ.
 وكان سليمان يدفع لحيرام ملك صور ثمن ما كان يستورده منه من أخشاب راجع ملــوك الأول 5 : 7
7
فَلَمَّا سَمِعَ حِيرَامُ كَلاَمَ سُلَيْمَانَ، فَرِحَ جِدًّا وَقَالَ: «مُبَارَكٌ الْيَوْمَ الرَّبُّ الَّذِي أَعْطَى دَاوُدَ ابْنًا حَكِيمًا عَلَى هذَا الشَّعْبِ الْكَثِيرِ». 8وَأَرْسَلَ حِيرَامُ إِلَى سُلَيْمَانَ قَائِلاً: «قَدْ سَمِعْتُ مَا أَرْســــَلْتَ بِهِ إِلَيَّ. أَنَا أَفْعَلُ كُلَّ مَسَرَّتِكَ فِي خَشَبِ الأَرْزِ وَخَشَبِ السَّرْوِ. 9عَبِيدِي يُنْزِلُونَ ذلِكَ مِنْ لُبْنَانَ إِلَى الْبَـحْرِ، وَأَنَا أَجْعَلُهُ أَرْمَاثًا فِي الْبَحْرِ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي تُعَرِّفُنِي عَنْهُ وَأَنْقُضُهُ هُنَاكَ، وَأَنْتَ تَحْمِلُهُ، وَأَنْتَ تَـعْمَلُ مَرْضَاتِي بِإِعْطَائِكَ طَعَامًا لِبَيْتِي». 10فَكَانَ حِيرَامُ يُعْطِي سُلَيْمَانَ خَشَبَ أَرْزٍ وَخَشَبَ سَرْوٍ حَســــَبَ كُلِّ مَسَرَّتِهِ. 11وَأَعْطَى سُلَيْمَانُ حِيرَامَ عِشْرِينَ أَلْفَ كُرِّ حِنْطَةٍ طَعَامًا لِبَيْتِهِ، وَعِـــــــشْرِينَ كُرَّ زَيْتِ رَضٍّ. هكَذَا كَانَ سُلَيْمَانُ يُعْطِي حِيرَامَ سَنَةً فَسَنَةً. 12وَالرَّبُّ أَعْطَى سُلَيْمَانَ حِكْمَةً كَمَا كَلَّمَهُ. وَكَانَ صُلْحٌ بَيْنَ حِيرَامَ وَسُلَيْمَانَ، وَقَطَعَا كِلاَهُمَا عَهْدًا.

مذبح التقدمة




لذلك ليس من الغريب أن تكون تصوراتنا عما كان فى الهيكل تتشابه مع ما نجده فى الآثـــار الفينـيقية والصورية،حتى البناء نفسه،وكان له مثال فى تخطيطه مثل الذى وجدناه فى"تــــــــل طينه"وهو يرجع للقرن التاسع قبل الميلاد وفيه تظهر الثلاثة أقسام : الســــــــــــاحة الخارجية والقدس وقدس الأقداس،والعمودين اللذان فى المدخل،كذلك وجدنا هذا المــــثال فى "حاصور" لمبنى تم إنشاؤه فى العصر البرونزى المتأخر،كما وجدنا فيه مذبحآ به بعض مواصفات هــــيكل سليمان،كما عثرنا على نقوش فينيقية للهيكل كانت مبنية أساسآ على النظريات الفـــــــــــــــنية الفرعونية،مثل إستخدام الزهور والنخيل وأبو الهول مُجَّنَحآ،لكن هذه النـــــقوش والآثار لم تكن مغشاة بالذهب كما فعل سليمان للكروبين وتابوت العهد .
الهيكل السليمانى فى التاريخ المتأخر
كانت حالة الدولة الإقتصادية والسياسية يعكسها الهيكل وحالته ، فيزدهر وتزداد عليه مـــظاهر الثراء وقت الإستقرار السياسى والغنى الإقتصادى ، ويفتقر وتقِل الزينــــــة فيه وتتخرب بعض أجزائه أو تكون فى حاجة للترميم وتظل فى حالة مزدراة وقت تزايد الضغط السياســـــــى ( أو) الإقتصادى الذى يثقل عاهل الدولة مثلآ عند وفرة موارد الدولة نجد فى ملوك الثانى 12 : 4-15 أخبار الترميم للهيكل فى عصر يهواش بن أخزيا ملك يهوذا حوالى عام835- 796 ق.م تقريبآ.
4وَقَالَ يَهُوآشُ لِلْكَهَنَةِ: «جَمِيعُ فِضَّةِ الأَقْدَاسِ الَّتِي أُدْخِلَتْ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ، الْفِضَّةُ الرَّائِــجَةُ، فِضَّةُ كُلِّ وَاحِدٍ حَسَبَ النُّفُوسِ الْمُقَوَّمَةِ، كُلُّ فِضَّةٍ يَخْطُرُ بِبَالِ إِنْسَانٍ أَنْ يُدْخِــــــــــــــلَهَا إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ، 5لِيَأْخُذَهَا الْكَهَنَةُ لأَنْفُسِهِمْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْ عِنْدِ صَاحِبِهِ، وَهُمْ يُرَمِّمُونَ مَا تَهَدَّمَ مِنَ الْبَيْـــــــتِ، كُلَّ مَا وُجِدَ فِيهِ مُتَهَدِّمًا». 6وَفِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ وَالْعِشْرِينَ لِلْمَلِكِ يَهُوآشَ لَمْ تَكُنِ الْكَهَنَةُ رَمَّـمـــُوا مَا تَهَدَّمَ مِنَ الْبَيْتِ. 7فَدَعَا الْمَلِكُ يَهُوآشُ يَهُويَادَاعَ الْكَاهِنَ وَالْكَهَنَةَ وَقَالَ لَهُمْ: «لِمَاذَا لَمْ تُرَمِّمُـــوا مَا تَهَدَّمَ مِنَ الْبَيْتِ؟ فَالآنَ لاَ تَأْخُذُوا فِضَّةً مِنْ عِنْدِ أَصْحَابِكُمْ، بَلِ اجْعَلُوهَا لِمَا تَهَدَّمَ مِنَ الْبَيْتِ». 8فَـــــوَافَقَ الْكَهَنَةُ عَلَى أَنْ لاَ يَأْخُذُوا فِضَّةً مِنَ الشَّعْبِ، وَلاَ يُرَمِّمُوا مَا تَهَدَّمَ مِنَ الْبَيْتِ. 9فَأَخَـــــــــذَ يَهُويَادَاعُ الْكَاهِنُ صُنْدُوقًا وَثَقَبَ ثَقْبًا فِي غِطَائِهِ، وَجَعَلَهُ بِجَانِبِ الْمَذْبَحِ عَنِ الْيَمِينِ عِنْدَ دُخُولِ الإِنْســَانِ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ. وَالْكَهَنَةُ حَارِسُو الْبَابِ جَعَلُوا فِيهِ كُلَّ الْفِضَّةِ الْمُدْخَلَةِ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ. 10وَكَانَ لَمّـَا رَأَوْا الْفِضَّةَ قَدْ كَثُرَتْ فِي الصُّنْدُوقِ، أَنَّهُ صَعِدَ كَاتِبُ الْمَلِكِ وَالْكَاهِنُ الْعَظِيمُ وَصَرُّوا وَحَسَبُوا الْفِـــــضَّةَ الْمَوْجُودَةَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ. 11وَدَفَعُوا الْفِضَّةَ الْمَحْسُوبَةَ إِلَى أَيْدِي عَامِلِي الشُّغْلِ الْمُوَكَّلِينَ عَلَى بَيْتِ الرَّبِّ، وَأَنْفَقُوهَا لِلنَّجَّارِينَ وَالْبَنَّائِينَ الْعَامِلِينَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ، 12وَلِبَنَّائِي الْحِـــــــــــــيطَانِ وَنَحَّاتِي الْحِجَارَةِ ، وَلِشِرَاءِ الأَخْشَابِ وَالْحِجَارَةِ الْمَنْحُوتَةِ لِتَرْمِيمِ مَا تَهَدَّمَ مِنْ بَيْتِ الرَّبِّ، وَلِكُلِّ مَـــا يُنْفَقُ عَلَى الْبَيْتِ لِتَرْمِيمِهِ. 13إِلاَّ أَنَّهُ لَمْ يُعْمَلْ لِبَيْتِ الرَّبِّ طُسُوسُ فِضَّةٍ وَلاَ مِقَصَّاتٌ وَلاَ مَنَـــــــاضِحُ وَلاَ أَبْوَاقٌ، كُلُّ آنِيَةِ الذَّهَبِ وَآنِيَةِ الْفِضَّةِ مِنَ الْفِضَّةِ الدَّاخِلَةِ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ، 14بَلْ كَانُوا يَدْفَــــــــعُونَهَا لِعَامِلِي الشُّغْلِ، فَكَانُوا يُرَمِّمُونَ بِهَا بَيْتَ الرَّبِّ. 15وَلَمْ يُحَاسِبُوا الرِّجَالَ الَّذِينَ سَلَّـــــــمُوهُمُ الْفِضَّةَ بِأَيْدِيهِمْ لِكَيْ يُعْطُوهَا لِعَامِلِي الشُّغْلِ، لأَنَّهُمْ كَانُوا يَعْمَلُونَ بِأَمَانَةٍ.

أما عندما هاجم شيشق ملك مصر الهيكل فقد أخذ منه ذهبآ إضطر رحبعام حوالى عام 925 ق. م أن يستعيض بدلآ منه نحاسآ بسبب ضيق ذات اليد وفقر الدولة فى عصره ونجد ذلك فى ملوك الأول 14 : 25 ، 26 حيث يقول :"
 25وَفِي السَّنَةِ الْخَامِسَةِ لِلْمَلِكِ رَحُبْعَامَ، صَعِدَ شِيشَــــــقُ مَلِكُ مِصْرَ إِلَى أُورُشـــَلِيمَ، 26وَأَخَذَ خَزَائِنَ بَيْتِ الرَّبِّ وَخَزَائِنَ بَيْتِ الْمَلِكِ، وَأَخَذَ كُلَّ شَيْءٍ. وَأَخَذَ جَمِيعَ أَتْرَاسِ الذَّهَــــبِ الَّتِي عَمِلَهَا سُلَيْمَانُ. 27فَعَمِلَ الْمَلِكُ رَحُبْعَامُ عِوَضًا عَنْهَا أَتْرَاسَ نُحَاسٍ وَسَلَّمَـهَا لِيَدِ رُؤَسَاءِ السّــــــُعَاةِ الْحَافِظِينَ بَابَ بَيْتِ الْمَلِكِ. "
وكان"آسا"حفيد رحبعام ملك يهوذا حوالى عام 910 أو 911 – 869 أو 870 ق.م  يفكر فــــى رشوة الآراميين ليحاربوا بنو إسرائيل أى المملكة الشمــالية إنتقامآ منهم لمضايقته ومزاحمـته فى سياق المنافسة التى إستمرت بين المـملكة الشمالية والجنوبية بعد إنفصالهما ونجد هذا فـى ملوك الأول 15: 16 – 19
16وَكَانَتْ حَرْبٌ بَيْنَ آسَا وَبَعْشَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ كُلَّ أَيَّامِهِمَا. 17وَصَعِدَ بَعْشَا مَلِكُ إِسْرَائِـــــــــيلَ عَلَى يَهُوذَا وَبَنَى الرَّامَةَ لِكَيْ لاَ يَدَعَ أَحَدًا يَخْرُجُ أَوْ يَدْخُلُ إِلَى آسَا مَلِكِ يَهُوذَا. 18وَأَخَذَ آسَـــــــــا جَمِيعَ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ الْبَاقِيَةِ فِي خَزَائِنِ بَيْتِ الرَّبِّ وَخَزَائِنِ بَيْتِ الْمَلِكِ وَدَفَعَهَا لِيَدِ عَبِيدِهِ، وَأَرْســــــَلَهُمُ الْمَلِكُ آسَا إِلَى بَنْهَدَدَ بْنِ طَبْرِيمُونَ بْنِ حَزْيُونَ مَلِكِ أَرَامَ السَّاكِنِ فِي دِمَشْقَ قَائِلاً: 19«إِنَّ بَيْــــــنِي وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ أَبِي وَأَبِيكَ عَهْدًا. هُوَذَا قَدْ أَرْسَلْتُ لَكَ هَدِيَّةً مِنْ فِضَّةٍ وَذَهَبٍ، فَتَعَالَ انْقُضْ عَهْدَكَ مَعَ بَعْشَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ فَيَصْعَدَ عَنِّي».
تلك الرشوة التى قدمها آسا لملك آرام جعلته يرتبط بجزية دائمة له بدعوى حمايته وكان يهاجم المملكة بسبب طلبه الحصول على تلك الجزية مما دعا آحاز حوالى عام 731 أو 732 ق.م إلـى عام 743 أو 744 ق.م حفيده للجوء لملك آشور ودفـــــعه رشوة له ليخلصه من ملك آرام فـــى ملوك الثانى 16 : 8
7وَأَرْسَلَ آحَازُ رُسُلاً إِلَى تَغْلَثَ فَلاَسِرَ مَلِكِ أَشُّورَ قَائِلاً: «أَنَا عَبْدُكَ وَابْنُكَ. اصْعَدْ وَخَلِّصـْنِي مِنْ يَدِ مَلِكِ أَرَامَ وَمِنْ يَدِ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ الْقَائِمَيْنِ عَلَيَّ». 8فَأَخَذَ آحَازُ الْفِضَّةَ وَالذَّهَبَ الْمَوْجُودَةَ فِي بَــــيْتِ الرَّبِّ وَفِي خَزَائِنِ بَيْتِ الْمَلِكِ وَأَرْسَلَهَا إِلَى مَلِكِ أَشُّورَ هَدِيَّةً.
بل تنازل لملك آشور عن المرحضة التى فى الهيكل وغيرها من الأشياء الخاصة بالهيكل كـــــما كلفه ملك آشور ببناء مذبح لعبادة آلهة دمشق على نفس الشكل الذى فى هيكل الآرامـــــيين فى دمشق فى داخل الهيكل .
10وَسَارَ الْمَلِكُ آحَازُ لِلِقَاءِ تَغْلَثَ فَلاَسِرَ مَلِكِ أَشُّورَ، إِلَى دِمَشْقَ. وَرَأَى الْمَذْبَحَ الَّذِي فِي دِمَشْقَ. وَأَرْسَلَ الْمَلِكُ آحَازُ إِلَى أُورِيَّا الْكَاهِنِ شِبْهَ الْمَذْبَحِ وَشَكْلَهُ حَسَبَ كُلِّ صِـــــــــنَاعَتِهِ. 11فَبَنَى أُورِيَّا الْكَاهِنُ مَذْبَحًا. حَسَبَ كُلِّ مَا أَرْسَلَ الْمَلِكُ آحَازُ مِنْ دِمَشْقَ كَذلِكَ عَمِلَ أُورِيَّا الْكَاهِنُ، رَيْثَـــــمَا جَاءَ الْمَلِكُ آحَازُ مِنْ دِمَشْقَ. 12فَلَمَّا قَدِمَ الْمَلِكُ مِنْ دِمَشْقَ رَأَى الْمَلِكُ الْمَذْبَحَ، فَتَقَدَّمَ الْمَلِكُ إِلَى الْمــَذْبَحِ وَأَصْعَدَ عَلَيْهِ، 13وَأَوْقَدَ مُحْرَقَتَهُ وَتَقْدِمَتَهُ وَسَكَبَ سَكِيبَهُ، وَرَشَّ دَمَ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ الَّتِي لَهُ عَـــلَى الْمَذْبَحِ. 14وَمَذْبَحُ النُّحَاسِ الَّذِي أَمَامَ الرَّبِّ قَدَّمَهُ مِنْ أَمَامِ الْبَيْتِ مِنْ بَيْنِ الْمَذْبَحِ وَبَيْتِ الــــــــرَّبِّ، وَجَعَلَهُ عَلَى جَانِبِ الْمَذْبَحِ الشِّمَالِيِّ. 15وَأَمَرَ الْمَلِكُ آحَازُ أُورِيَّا الْكَاهِنَ قَائِلاً: «عَلَى الْمَذْبَحِ الْعَظِيمِ أَوْقِدْ مُحْرَقَةَ الصَّبَاحِ وَتَقْدِمَةَ الْمَسَاءِ، وَمُحْرَقَةَ الْمَلِكِ وَتَقْدِمَتَهُ، مَعَ مُحْرَقَةِ كُلِّ شَعــــــــْبِ الأَرْضِ وَتَقْدِمَتِهِمْ وَسَكَائِبِهِمْ، وَرُشَّ عَلَيْهِ كُلَّ دَمِ مُحْرَقَةٍ وَكُلَّ دَمِ ذَبِيحَةٍ. وَمَذْبَحُ النُّحــــــــــــَاسِ يَكُونُ لِي لِلسُّؤَالِ». 16فَعَمِلَ أُورِيَّا الْكَاهِنُ حَسَبَ كُلِّ مَا أَمَرَ بِهِ الْمَلِكُ آحَازُ. 17وَقَطَعَ الْمَلِكُ آحَـــــــازُ أَتْرَاسَ الْقَوَاعِدِ وَرَفَعَ عَنْهَا الْمِرْحَضَةَ، وَأَنْزَلَ الْبَحْرَ عَنْ ثِيرَانِ النُّحَاسِ الَّتِي تَحْتَهُ وَجَعَلَهُ عَلَى رَصِــيفٍ مِنْ حِجَارَةٍ. 18وَرِوَاقَ السَّبْتِ الَّذِي بَنَوْهُ فِي الْبَيْتِ، وَمَدْخَلَ الْمَلِكِ مِنْ خَارِجٍ، غَيَّرَهُ فِي بَيْتِ الرَّبِّ مِنْ أَجْلِ مَلِكِ أَشُّورَ"
ومن هنا أورث إبنه حزقيا حوالى عام  715 – 716 ق.م إلى 686 أو 687 ق.م ذلك الحـِـــــمل الثقيل والعبء الإقتصادى الذى دعاه للعودة لنفـس منوال السطو على مقدرات الهيكل لينـــــجو بنفسه من سطوة ملك آشور.
ففى عصر حزقيا الملك عندما صارت المملكة تحت الجزية لملك آشور إضطر للإســــتيلاء على الفضة التى فى الهيكل بالإضافة لتعرية بعض الأخشاب من غشاء الذهب الذى كان يغشيها حتى يكمل مبلغ الجزية كما فعل والده راجع ملوك الثانى 18 : 15 

فَوَضَعَ مَلِكُ أَشُّورَ عَلَى حَزَقِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا ثَلاَثَ مِئَةِ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ وَثَلاَثِينَ وَزْنَةً مِنَ الذَّهَبِ. 15فَدَفَعَ حَزَقِيَّا جَمِيعَ الْفِضَّةِ الْمَوْجُودَةِ فِي بَيْتِ الرَّبِّ وَفِي خَزَائِنِ بَيْتِ الْمَلِكِ. 16فِي ذلِكَ الــــزَّمَانِ قَشَّرَ حَزَقِيَّا الذَّهَبَ عَنْ أَبْوَابِ هَيْكَلِ الرَّبِّ وَالدَّعَائِمِ الَّتِي كَانَ قَدْ غَشَّاهَا حَزَقِيَّا مَلِكُ يَهُوذَا، وَدَفَعـَهُ لِمَلِكِ أَشُّورَ.
وصار الملوك الميالون لعبادة الأوثان يبنون لها مذابح داخل الهيكل مثل تلك المذابح التى دخلت فى عصر الملك منسى حوالى عام 686 أو 687 ق.م إلى 641 أو 642 ق.م . راجـــــــــع ملوك الثانى 21 :1 – 4 .
1كَانَ مَنَسَّى ابْنَ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ خَمْسًا وَخَمْسِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ حَفْصِيبَةُ. 2وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ حَسَبَ رَجَاسَاتِ الأُمَمِ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ أَمَـــــامِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 3وَعَادَ فَبَنَى الْمُرْتَفَعَاتِ الَّتِي أَبَادَهَا حَزَقِيَّا أَبُوهُ، وَأَقَامَ مَذَابحَ لِلْبَعْلِ، وَعَمِلَ سَـــارِيَةً كَمَا عَمِلَ أَخْآبُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ، وَسَجَدَ لِكُلِّ جُنْدِ السَّمَاءِ وَعَبَدَهَا. 4وَبَنَى مَذَابحَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ الَّـذِي قَالَ الرَّبُّ عَنْهُ: «فِي أُورُشَلِيمَ أَضَعُ اسْمِي». 5وَبَنَى مَذَابحَ لِكُلِّ جُنْدِ السَّمَاءِ فِي دَارَيْ بَيْتِ الرَّبِّ. 
هذا الرجس الذى أزاله الملك يوشيا حفيده عام 640 ق . م الذى تميز بقدر أوفر من المــــقدرة السياسية والإقتصادية ، فأعاد ترميم الهيكل بعد حوالى 300 سنة من بنائه مستـــــــخدمآ بذلك أموال وهبات المتعبدين .راجع ملوك الثانى 23 : 1 – 12
1"وَأَرْسَلَ الْمَلِكُ، فَجَمَعُوا إِلَيْهِ كُلَّ شُيُوخِ يَهُوذَا وَأُورُشَلِيمَ. 2وَصَعِدَ الْمَلِكُ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ وَجَـمِــيعُ رِجَالِ يَهُوذَا وَكُلُّ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ مَعَهُ، وَالْكَهَنَةُ وَالأَنْبِيَاءُ وَكُلُّ الشَّعْبِ مِنَ الصَّغِيرِ إِلَى الْكَـــــبِيرِ، وَقَرَأَ فِي آذَانِهِمْ كُلَّ كَلاَمِ سِفْرِ الشَّرِيعَةِ الَّذِي وُجِدَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ. 3وَوَقَفَ الْمَلِكُ عَلَى الْمِنْبَرِ وَقَطَعَ عَهْدًا أَمَامَ الرَّبِّ لِلذَّهَابِ وَرَاءَ الرَّبِّ، وَلِحِفْظِ وَصَايَاهُ وَشَهَادَاتِهِ وَفَرَائِضِهِ بِكُلِّ الْقَلْبِ وَكُلِّ النَّفْسِ، لإِقَامَةِ كَلاَمِ هذَا الْعَهْدِ الْمَكْتُوبِ فِي هذَا السِّفْرِ. وَوَقَفَ جَمِيعُ الشَّعْبِ عِنْدَ الْعَهْدِ. 4وَأَمَرَ الْمَـــــــلِكُ حِلْقِيَّا الْكَاهِنَ الْعَظِيمَ، وَكَهَنَةَ الْفِرْقَةِ الثَّانِيَةِ، وَحُرَّاسَ الْبَابِ أَنْ يُخْرِجُوا مِنْ هَيْكَلِ الرَّبِّ جَمــــــيعَ الآنِيَةِ الْمَصْنُوعَةِ لِلْبَعْلِ وَلِلسَّارِيَةِ وَلِكُلِّ أَجْنَادِ السَّمَاءِ، وَأَحْرَقَهَا خَارِجَ أُورُشَلِيمَ فِي حـــــــــــُقُولِ قَدْرُونَ، وَحَمَلَ رَمَادَهَا إِلَى بَيْتِ إِيلَ. 5وَلاَشَى كَهَنَةَ الأَصْنَامِ الَّذِينَ جَعَلَهُمْ مُلُوكُ يَهُوذَا لِيُوقِـــــدُوا عَلَى الْمُرْتَفَعَاتِ فِي مُدُنِ يَهُوذَا وَمَا يُحِيطُ بِأُورُشَلِيمَ، وَالَّذِينَ يُوقِدُونَ: لِلْبَعْلِ، لِلشَّمْسِ، وَالْقَمـــَرِ، وَالْمَنَازِلِ، وَلِكُلِّ أَجْنَادِ السَّمَاءِ. 6وَأَخْرَجَ السَّارِيَةَ مِنْ بَيْتِ الرَّبِّ خَارِجَ أُورُشَلِيمَ إِلَى وَادِي قَدْرُونَ وَأَحْرَقَهَا فِي وَادِي قَدْرُونَ، وَدَقَّهَا إِلَى أَنْ صَارَتْ غُبَارًا، وَذَرَّى الْغُبَارَ عَلَى قُبُورِ عَامَّةِ الشَّعْبِ. 7وَهَدَمَ بُيُوتَ الْمَأْبُونِينَ الَّتِي عِنْدَ بَيْتِ الرَّبِّ حَيْثُ كَانَتِ النِّسَاءُ يَنْسِجْنَ بُيُوتًا لِلسَّارِيَةِ. 8وَجَــــــاءَ بِجَمِيعِ الْكَهَنَةِ مِنْ مُدُنِ يَهُوذَا، وَنَجَّسَ الْمُرْتَفَعَاتِ حَيْثُ كَانَ الْكَهَنَةُ يُوقِدُونَ، مِنْ جَبْعَ إِلَى بِئْــــــرِ سَبْعٍ، وَهَدَمَ مُرْتَفَعَاتِ الأَبْوَابِ الَّتِي عِنْدَ مَدْخَلِ بَابِ يَشُوعَ رَئِيسِ الْمَدِينَةِ الَّتِي عَنِ الْيَــــــسَارِ فِي بَابِ الْمَدِينَةِ. 9إِلاَّ أَنَّ كَهَنَةَ الْمُرْتَفَعَاتِ لَمْ يَصْعَدُوا إِلَى مَذْبَحِ الرَّبِّ فِي أُورُشَلِيمَ بَلْ أَكَلُوا فَطِيرًا بَيْنَ إِخْوَتِهِمْ. 10وَنَجَّسَ تُوفَةَ الَّتِي فِي وَادِي بَنِي هِنُّومَ لِكَيْ لاَ يُعَبِّرَ أَحَدٌ ابْنَهُ أَوِ ابْنَتَهُ فِي النَّارِ لِمُولَكَ. 11وَأَبَادَ الْخَيْلَ الَّتِي أَعْطَاهَا مُلُوكُ يَهُوذَا لِلشَّمْسِ عِنْدَ مَدْخَلِ بَيْتِ الرَّبِّ عِنْدَ مُخْدَعِ نَثْنَمْلَكَ الْخَصِيِّ الَّذِي فِي الأَرْوِقَةِ، وَمَرْكَبَاتُ الشَّمْسِ أَحْرَقَهَا بِالنَّارِ. 12وَالْمَذَابحُ الَّتِي عَلَى سَطْحِ عُلِّيَّةِ آحـَازَ الَّتِي عَمِلَهَا مُلُوكُ يَهُوذَا، وَالْمَذَابحُ الَّتِي عَمِلَهَا مَنَسَّى فِي دَارَيْ بَيْتِ الرَّبِّ، هَدَمَهَا الْمَلِكُ، وَرَكَضَ مِنْ هُنَاكَ وَذَرَّى غُبَارَهَا فِي وَادِي قَدْرُونَ"
ولكن الهيكل بعد 380 سنة من بنائه أى فى حوالى عام 587 ق . م جاء نبوخذ نصر وهدمــــه بل وأحرقه ونهب كل مافيه من نفائس ومعادن راجع ملوك الثانى 25 : 8 – 17
 8وَفِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ، فِي سَابِعِ الشَّهْرِ، وَهِيَ السَّنَةُ التَّاسِعَةَ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ نَبُوخَذْنَاصَّرَ مــــــَلِكِ بَابِلَ، جَاءَ نَبُوزَرَادَانُ رَئِيسُ الشُّرَطِ عَبْدُ مَلِكِ بَابِلَ إِلَى أُورُشَلِيمَ، 9وَأَحْرَقَ بَيْتَ الرَّبِّ وَبَيْــــــــــتَ الْمَلِكِ، وَكُلَّ بُيُوتِ أُورُشَلِيمَ، وَكُلَّ بُيُوتِ الْعُظَمَاءِ أَحْرَقَهَا بِالنَّارِ. 10وَجَمِيعُ أَسْوَارِ أُورُشـــــــــــَلِيمَ مُسْتَدِيرًا هَدَمَهَا كُلُّ جُيُوشِ الْكِلْدَانِيِّينَ الَّذِينَ مَعَ رَئِيسِ الشُّرَطِ. 11وَبَقِيَّةُ الشَّعْبِ الَّذِينَ بَقُـــــوا فِي الْمَدِينَةِ، وَالْهَارِبُونَ الَّذِينَ هَرَبُوا إِلَى مَلِكِ بَابِلَ، وَبَقِيَّةُ الْجُمْهُورِ سَبَاهُمْ نَبُوزَرَادَانُ رَئِــــــــــــيسُ الشُّرَطِ. 12وَلكِنَّ رَئِيسَ الشُّرَطِ أَبْقَى مِنْ مَسَاكِينِ الأَرْضِ كَرَّامِينَ وَفَلاَّحِينَ. 13وَأَعْمِدَةَ النُّــــحَاسِ الَّتِي فِي بَيْتِ الرَّبِّ وَالْقَوَاعِدَ وَبَحْرَ النُّحَاسِ الَّذِي فِي بَيْتِ الرَّبِّ كَسَّرَهَا الْكِلْدَانِيُّونَ، وَحَــــــــمَلُوا نُحَاسَهَا إِلَى بَابِلَ. 14وَالْقُدُورَ وَالرُّفُوشَ وَالْمَقَاصَّ وَالصُّحُونَ وَجَمِيعَ آنِيَةِ النُّحَاسِ الَّتِي كَــــــانُوا يَخْدِمُونَ بِهَا، أَخَذُوهَا. 15وَالْمَجَامِرَ وَالْمَنَاضِحَ. مَا كَانَ مِنْ ذَهَبٍ فَالذَّهَبُ، وَمَا كَانَ مِنْ فِــــــــضَّةٍ فَالْفِضَّةُ، أَخَذَهَا رَئِيسُ الشُّرَطِ. 16وَالْعَمُودَانِ وَالْبَحْرُ الْوَاحِدُ وَالْقَوَاعِدُ الَّتِي عَمِلَهَا سُلَيْمَانُ لِبَيْـــتِ الرَّبِّ، لَمْ يَكُنْ وَزْنٌ لِنُحَاسِ كُلِّ هذِهِ الأَدَوَاتِ. 17ثَمَانِي عَشَرَةَ ذِرَاعًا ارْتِفَاعُ الْعَمُودِ الْوَاحِــــــــــدِ، وَعَلَيْهِ تَاجٌ مِنْ نُحَاسٍ، وَارْتِفَاعُ التَّاجِ ثَلاَثُ أَذْرُعٍ، وَالشَّبَكَةُ وَالرُّمَّانَاتُ الَّتِي عَلَى التَّاجِ مُسـْتَدِيرَةً جَمِيعُهَا مِنْ نُحَاسٍ. وَكَانَ لِلْعَمُودِ الثَّانِي مِثْلُ هذِهِ عَلَى الشَّبَكَةِ.
وقام بسبى الأمراء والوجهاء والصتاع وترك فقراء الشعب فى الأرض خربة والهـــيكل فيها منهوب ومحترق وكانوا يتعبدون ويذبحون ذبائحهم على تلك الأطلال .
                         
تعقــــــــــــــــــيب
                 بين خيمة الإجتماع والهيكل
أول ما يلفت إنتباهنا هو
1-  تشابه وظائف التخطيط الهندسى فى الهيكل مع ما كان فى خيمة الإجتماع ، رغم إختــــلاف الخامات والشكل العام . بحيث صارت حوائط الخيمة التى لم تكن سوى إطارات ذات أبــــــــــعاد خاصة مصنوعة من شعر المعزى المنسوج والمجدول ، وهو غير الحوائط المبنية من خــــشب الأرو فى الهيكل ، بالإضافة لوفرة المساحة المغشاة بالذهب بحيث لم يُكتَقَى بتغشية التابوت مع حلقاته والعصوين ، بل صار الغشاء على الكروبين والأبواب والجدران كذلك ، بالإضافة لتـبديل خامة خشب السنط بخشب الزيتون وغيرها من الإختلافات التى لا يمكن تفسيرها إلا فى ضـــوء الثراء والغنى الذى كان فى المملكة فى عصر سليمان .
2- لكن الفارق الأكبر بين الإثنين كان فى كون الخيمة أى خــــــيمة الإجتماع مقامة بأمر مباشر وصريح من الله فهو الذى فكر فى إنشائها .
بينما كان الهيكل هو فكرة كانت عند الملك داود وتم تحقيقها فى عهد الملك سليـــمان وكان دور الله فى إنشائها هو الموافقة على ما نواه داود
.
فالخيمة إذآ ، كانت أمرآ وجوبيآ من الله وهو الذى أظهر لموسى مثالها وتصميمها راجع خروج 25 : 40 أما الهيكل فقد كان إقامته إجازة من الله للرغبة الصادقة التى كانت موجودة لدى داود الملك لإعلاء قدر عبادة يهوه وفق المـُـثل التى إستجدت فى عصره بسبب النمو الحضــــــــارى لشعوب المنطقة وكذلك إجازة من الله للهمة المقدسة المجودة لدى سليمان لإتمام رغبـــــة داود أبيه .
3- احتفظ الله بتحديد مكان خيمة الإجتماع فكانت تنتقل حيث بأمر الله بالترحــــــال إلى أى مكان
أما الهيكل فثابت ومكانه إختيار من داود وبعده سليمان ابنه
4- نلاحظ قبل بناء الهيكل أن كان شعب بنى إسرائيل قد أصابه الإهمال لوصايا الله بخــــصوص العبادة فى الخيمة فابتعد عما كان الله يرجوه من إقامتها ، فصار الكثيرون على مر حقبة زمنيـة طويلة – هى عمر الخيمة – يبنون المذابح حيث يريدون بدعوى تقديم الذبيحة لله على عـــكس الوصية التى كانت تحرم ذلك فى شريعة موسى وكان من بين هؤلاء داود نفسه .
أضف لذلك تطور وتغير نظرة الشعب للخيمة ومحتوياتها من تابوت عهد وخــــــــــلافه للأردأ ، متشبهين بفكر الأمم ، فصاروا يعتقدون بوجود الله فى التابوت ، الأمر الذى كان يدعوهم لحمله معهم فى حروبهم لكى يحارب الله الموجود فى التابوت معهم ، وكان فى النهاية هزيمتـهم على يد الفلسطينيين وبذلك صار التابوت أسيرآ لديهم حتى حرره الملك داود من أيديهم .
5- تغيرت المفاهيم للعبادة لدى الشعب بمرور حوالى 480 سنة أو أقل من ذلك الزمن ببــضعة سنوات حيث تم بناء الهيكل بعد مرور 480 سنة على تاريخ الخروج.
وما دام عصر موسى كان عصر البداوة فقد كانت الخيمة لائقة لكى تعكس مجد الله ولكـــــنها لم تظل كذلك بعدما تطور الزمن ووجد بنو إسرائيل أنفسهم فى عصر يشاهدون فيه بيوت العـــبادة لدى الأمم المخالطين لهم والمحيطين بهم .
لقد كانت إقامة الهيكل ضرورة ، ولكنها كانت إقتراحآ من البـــشر رضى به أو قبله الله بل وأيده وأعان سليمان من خلال إرشاده لكيفية البناء كما يرضاها الله ولكنه فى نفس الوقــــــت بعد أن عمل سليمان على إستخدام المفردات الحضارية المستقرة فى زمانه.
والغريب أن يكون عمر خيمة الإجتماع الزمنى أطول عهدآ من عمر الهيكل المستقر الحــضارى فبينما ظلت الخيمة أكثر من أربعمائة عام لم يمتد إليها عمر الهيكل حيث تم تخريبه إبان الغــزو البابلى  587 ق.م على يد نيوخذ نصر(2مل 25: 9) أى أقل من 380 سنة .

-----------
*16 R.G.Bratcher,"Weights,Money,Measures&Times,The Bible Translaors,X,4,1959 .
*17 E.L.Ehrlich,A Concise History of Israel,1962
*18 J.Albright "History of Israel" 1959.
*19 ياكين هو فرع من فروع الكهنة تنتمى إليهم والدة داود الملك  وكلمة ياكين معناها "يهوه أسس عرشك إلى الأبد ".
*20 بوعز هو جد داود الملك ومعنى اسمه" بقوة يهوه يُسِرُ الملك". 
                        

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق